*حقيقة نحوية*
عندما تكون الحرب *فعلا مضارعا*
والسياسيون *فاعلا*
والشعب *مفعولا به*
والمال *مفعولا لأجله*
والفساد *صفة*
والراتب *ممنوعا من الصرف*
والضمير *غائبا أو مستترا*
والمصلحة *مبتدأ*
والوطنية *خبرا*
والصدق *منفيا*
والكذب *توكيدا*

▪▪▪▪▪ء

عندذلك يصبح الفقر *حالا*
والأوجاع *ظرفا*
والحياة *جامدة*
والسرور *مستثنى منه*
وبالتالي يكون المستقبل *مبنيا للمجهول!*

Advertisements